تحسن الحالة الصحية للرئيس السبسي بعد الوعكة الحادة

11:24 2019-06-28

هواكم: طرأ تحسن على الوضع الصحي للرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، والذي تعرض الخميس، لـ"وعكة صحية حادة" استوجبت نقله إلى المستشفى.

وقال مستشار للرئيس التونسي إنه بدأ في التحسن.

كانت الرئاسة قد قالت في وقت سابق إنّ رئيس الجمهورية تعرض صباح الخميس 27 حزيران/يونيو 2019 "إلى وعكة صحيّة حادة استوجبت نقله إلى المستشفى العسكري بتونس".

وفي بيان ثان أوضحت الرئاسة أن "حالته الآن في استقرار ويخضع للفحوصات اللازمة".

وكانت الرئاسة أعلنت الجمعة الفائت أنّ الرئيس الباجي أجرى فحوصات طبية إثر وعكة خفيفة بالمستشفى العسكري بالعاصمة تونس.

وكتب حافظ السبسي نجل الرئيس تدوينة على صفحته بموقع فيسبوك ليل الخميس-الجمعة "أطمئن التونسيين على بداية تحسّن الوضع الصحّي للرئيس الباجي قائد السبسي".

وعاد رئيس الحكومة يوسف الشاهد السبسي في المستشفى وكتب على صفحته الرسمية في فيسبوك "كنت منذ قليل في زيارة لسيادة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في المستشفى العسكري حيث يتلقى حاليا العلاج بعد إصابته بوعكة صحية. وأطمئن التونسيين أن رئيس الجمهورية بصدد تلقي كل العناية اللازمة التي يحتاجها من طرف أكفأ الإطارات الطبية. أرجو له الشفاء العاجل واستعادة عافيته في اسرع وقت".

ودعا الشاهد "الجميع إلى الترفّع عن بث الأخبار الزائفة التي من شأنها بثّ البلبلة بين التونسيين".

وينصّ الدستور التونسي على أنّه في حالة وفاة الرئيس فإن المحكمة الدستورية تجتمع وتقرّ شغور المنصب، ليتولى عندها رئيس البرلمان مهام رئيس الجمهورية في فترة زمنية تمتد في أقصى الحالات 90 يوماً.

وأعلن البرلمان أنّ رئيس مجلس النواب محمد الناصر اجتمع الخميس برؤساء الكتل النيابة.

وأكّد نائب رئيس البرلمان عبد الفتاح مورو من حزب النهضة الإسلامي في تصريحات صحافية أنّ "دستورنا واضح في هذه المسألة ولم نتطرق اليها ولا نتمنى التطرق اليها وهذا الأمر لم يقع تداوله".

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات