وسط حرب مشتعلة.. فتاة من جنوب السودان تُنافس في ملكة جمال العالم

تابعنا على:   22:17 2019-07-25

هواكم: جنوب السودان هو واحد من أفقر دول العالم ولا يزال يعاني من الصراع المسلح والتمرد، ومع ذلك، يتم تنظيم مسابقات الجمال حتى وقع الاختيار "أجا كير" لتنال لقب ملكة جمال جنوب السودان.

وبعيدًا عن  ساحة المعركة اجتمعت 12 فتاة، أواخر الشهر الماضي، للتنافس على لقب "ملكة جمال" هذا البلد الوليد.

وبعد خضوع المتسابقات لعدة اختبارات في مجالات ثقافية، واجتماعية، وسياسية، وغيرها، أحرزت "ماريا نياينا"، البالغة من العمر 22 عامًا، اللقب، على أن تمثل بلادها في المسابقة النهائية لاختيار "ملكة جمال العالم"، المقررة في الصين، أواخر العام الجاري.

وتعتزم ملكة الجمال، القيام بعدة مشاريع تهدف إلى تشجيع الفتيات على التعليم، وتوعية النساء بمخاطر مرض "الناسور" البولي، مشيرة إلى أنها ستتوجه إلى المنظمات غير الحكومية والحكومية، لمساعدتها على تنفيذ مثل هذه المشاريع.

ومرض "الناسور"، هو خروج البول من غير موضعه الطبيعي وذلك عن طريق المهبل من غير تحكم المريضة فيه، ويحدث لعدة أسباب منها، عسر الولادة، وضيق الحوض، بالإضافة إلى وجود عيب خلقي في أصل تكوين الجهاز البولي، أو لأسباب جراحية نتج عنها حدوث ثقب أو قطع في القناة البولية متمثلاً في الحالب.

يذكر أن دولة جنوب السودان تشهد ومنذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول 2013، مواجهات دموية بين القوات الحكومية ومسلحين مناوئين لها تابعين لريك مشار، النائب السابق للرئيس سلفاكير ميارديت، بعد اتهام الأخير لمشار بمحاولة تنفيذ "انقلاب عسكري"، وهو ما ينفيه الأخير، قبل أن يوقع الطرفان، أواخر أغسطس/آب الماضي، اتفاق سلام يقضي بوقف إطلاق النار، ومنذ التوقيع، يتبادل الجانبان، الاتهامات بخرق هذا الاتفاق.

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات