البحرين تنفذ حكم الإعدام بحق 3 مواطنين

تابعنا على:   09:08 2019-07-27

هواكم - البحرين: نفذت البحرين، صباح اليوم السبت، حكم الإعدام بحق ثلاثة من المدانين في قضيتين منفصلتين، تتعلقان بـ"الإرهاب والقتل وحيازة المتفجرات والأسلحة".

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية أن القضية الأولى تضم شخصين أُدينا بقضايا تتعلق بالانضمام إلى "جماعة إرهابية" (لم تكشف عنها).

وقال المستشار أحمد الحمادي: إنهما أُدينا أيضاً بـ"ارتكاب جرائم القتل، وحيازة المتفجرات والأسلحة النارية، وتجنيد عناصر بهدف تنفيذ غرض إرهابي".

وأردف الحمادي قائلاً: إن "التنظيم تم تأسيسه والانضمام إليه من قِبل 12 متهماً بالخارج (إيران والعراق وألمانيا) و46 في الداخل، بهدف التخطيط لارتكاب جرائم إرهابية داخل المملكة".

وأدانت المحكمة المتهمين بـ"الاعتداء على أحد أفراد الشرطة، وقتل أحد ضباطها، إضافة إلى محاولة الهروب إلى خارج البلاد ومهاجمة القوات الأمنية بالرصاص".

أما القضية الثانية، بحسب الوكالة، فتتعلق بأن "المتهم الثالث أُدين بقتل إمام مسجد بن شدة والتمثيل بجثته، وهو يعمل مؤذناً للمسجد".

وأضاف الحمادي: إنه "من خلال التحقيق في وقائع الجريمة والأدلة القولية والمادية، فضلاً عن الطب الشرعي ثبت تورط مؤذن المسجد في قتل إمامه، وحُكم عليه بالإعدام".

وأوضح أن "تلك الأحكام صارت باتَّة واجبة التنفيذ بعد صدور حكم من محكمة التمييز برفض الطعون المقدمة، وبإقرار الأحكام الصادرة بإعدامهم".

وتابع: "تم تنفيذها رمياً بالرصاص، وبحضور قاضي تنفيذ العقاب وممثلي النيابة العامة وذوي الشأن حسبما يقضي القانون".

وفي مايو الماضي، أيدت محكمة التمييز البحرينية أحكاماً بحق 53 شخصاً، شملت الإعدام والمؤبد والسجن مدة تصل إلى 15 سنة، كما تضمنت غرامات تصل إلى 100 ألف دينار بحريني (265 ألف دولار)، وتجريد 62 واحداً منهم من الجنسية.

وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في فبراير 2011، بخضم أحداث "الربيع العربي"، قادتها المعارضة الشيعية التي تطالب بإقامة ملكية دستورية في المملكة.

وكثفت السلطات محاكمة وملاحقة معارضيها منذ قمع الحركة الاحتجاجية، وإصدار عقوبات قاسية بحق المعارضين تحت ذرائع تتعلق بالإرهاب، إلى جانب سحب الجنسية البحرينية عنهم، رغم تراجع وتيرة العنف في الأعوام الأخيرة.

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات