لحياة زوجية ناجحة.. طبقي هذه الأفكار

09:36 2019-07-29

هواكم: الحياة الزوجية تشبه المواسم، هناك أوقات تكون سعيدة تغمرها الرومانسية، وأوقات أخرى يعمّها التوتر. عليكِ معرفة كيفيّة إدارة حياتك الزوجية خلال هذه الفترات الصعبة من أجل النجاة بأقل الخسائر.
  
1- لا تقارني زواجك بمستويات غير واقعية
تخلّصي من فكرة وجود حياة زوجية مثالية، فالحقيقة أنه لا يوجد زواج مثالي، واعتمادك على هذه الفكرة الخاطئة ينشئ داخلك شعوراً بالسخط والإحباط نتيجة المقارنة.

المقارنة عموماً هي سلوك قاتل للسعادة في كل أمور الحياة، لا الزواج فقط، فهي تشتت انتباهك عن نقاط القوة والسعادة في حياتك، وتدفعكِ إلى التركيز على مناطق القصور.

فعند مقارنتك بين زواجك وزيجات أخرى، وفي خضمّ شعورك بأن الزيجات الأخرى أفضل من زواجك، فأنتِ لا تعرفين سوى قشور الحقيقة، قد يكون الأزواج الآخرون يمرون بموسم استقرار بعد فترة صعبة لم تعرفي عنها شيئاً.
 
2- لا تستسلمي للتحدّيات
الزواج يمرّ بمشاكل كثيرة، أزمة مالية أو مشاكل مهنية أو متاعب الأطفال، هذا لا يعني أن تستسلمي للتحدّيات وتلجئي إلى الانفصال كحل سهل للمشاكل، وإنما عليكِ مواجهة هذه المشاكل والعمل على تسويتها بالطرق السليمة، ومن ثم استئناف حياتك الزوجية.
 
3- اسعي إلى تحقيق التوازن الشخصي
الشعور بالسخط والإحباط من الحياة الزوجية قد يكون نابعاً من عدم رضاكِ عن ذاتك، ابحثي عن الأمور التي تحقق لكِ التوازن الشخصي والرضى عن الذات، سواء كان نجاحاً مهنياً، أو استقلالاً مادياً أو غيرها.
 
4- انسي قاعدة 50-50
هناك بعض الأزواج الذين يعتقدون أن مسؤوليات الحياة الزوجية تنقسم مناصفة بين الزوجين، والأمر ليس بهذه الصورة التي تشبه المعادلة الرياضية، إنما على كل طرف بذل كامل طاقته من أجل الحفاظ على الزواج، بغض النظر عن المقابل الذي يفعله الطرف الآخر، فليس من الضروري أن يقدّم الطرفان جهداً متساوياً طول الوقت من أجل نجاح الحياة الزوجية.
 
5- احتفلي بالأوقات السعيدة
زواجك يمرّ بأيام جيدة وأخرى صعبة، لماذا لا تحتفلين بالأيام السعيدة وتعملي على استمرارها لأطول وقت ممكن والاحتفاظ بذكرياتها السعيدة لاستدعائها في الأوقات الصعبة؟

المصدر: نواعم

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات