في ذكرى ميلاد يحيى شاهين الـ102.. أم كلثوم رفعت أجره وزوجته المجرية تسببت في اكتئابه

15:48 2019-07-29

هواكم - القاهرة: قدّم العديد من الأعمال الفنية التي ستظل عالقة في وجدان المشاهد المصري والعربي، وهو فتى الشاشة ودنجوان السينما في فترة الأربعينيات والخمسينيات من القرن العشرين، إنه الفنان المصري الكبير يحيى شاهين الذي يوافق اليوم 28 يوليو ذكرى ميلاده الـ102 وترصد "البوابة" بهذه المناسبة أبرز محطاته الفنية والخاصة.

مولده ونشأته

ولد الفنان المصري يحيى شاهين بمنطقة ميت عقبة في محافظة الجيزة وحصل على شهادة دبلوم الفنون التطبيقية بقسم النسيج من مدرسة العباسية الصناعية عام 1933، وتم تعيينه في شركة الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، إلى أن اكتشفه بشارة واكيم، ثم انضم إلى الفرقة القومية للمسرح وعمل مع فاطمة رشدي، ولمع في مسرحية "مجنون ليلى". 

أبرز أعماله السينمائية

اشترك يحيى شاهين في 9 أفلام مصرية تم اختيارها ضمن قائمة أفضل 100 فيلم في ذاكرة السينما المصرية حسب استفتاء النقاد عام 1996 والأفلام هي: "دنانير، ابن النيل، زينب، جعلونى مجرما، أين عمرى، بين القصرين، شيء من الخوف، الأرض، إسكندرية ليه؟".

أم كلثوم أمرت بزيادة أجره

لعب يحيى شاهين دور البطولة أمام أم كلثوم في فيلم "سلامة" وأثناء تصوير الفيلم فوجئ بأم كلثوم تجلس معه لتناول الإفطار حتى لا تشعره بأنه ممثل مغمور وهنا سألته عن أجره فقال لها 150 جنيها فغضبت وطلبت من المنتج أن يعطية نفس راتب حسين صدقى 600 جنيه لتستكمل تصوير الفيلم وبالفعل وافق ولم ينس يحيى شاهين جميل كوكب الشرق طول حياته.

زواجه

تزوج يحيى شاهين في سن متأخرة من امراة مجرية وأنجب منها طفلتين ولكنهما لم يستطيعا العيش معًا والتفاهم فانفصلا وقررت العودة لبلدها وأخذت طفلتيه معها مما أصابه بالاكتئاب الحاد وعاش في عزلة كبيرة لمدة عامين، ثم تزوج للمرة الثانية من مشيرة عبد المنعم وأنجب منها ابنته داليا وظلا معًا حتى توفى عنها.

موقف محرج على المسرح

كان يحيى شاهين قد تعرض لموقف صعب أثناء عرضه إحدى المسرحيات فقد كان من ضمن تقاليد الفرق المسرحية مواصلة العروض في شهر رمضان نهارًا ومساء وأثناء وقوفه على المسرح أثناء صيامه، وكان يؤدي ضمن مسرحية تاريخية دور قائد في الجيش الروماني، واقتضى الأمر أن يحمل على يديه مجموعة من السيوف ليقدمها للامبراطور على أنها غنيمة قد تم الحصول عليها من قوات العدو.

وبالفعل حمل السيوف وإذا به يقع على المسرح ومعه السيوف وهنا ضجت الصالة بالضحك والسخرية وهتف أحدهم "مش عيب تقع منك السيوف يا قائد؟" مما جعل "شاهين" يغضب ودون أن يدري انبري قائلًا "أصلي صايم" فضحك الجمهور مجددا، وحدثت حالة من الهرج والمرج داخل صالة العرض ووصل الأمر سريعا إلى مدير الفرقة.

وقال الفنان الراحل يحيى شاهين، في تصريح سابق له، إن مدير الفرقة آنذاك قرر في اليوم التالي مباشرة خصم 3 أيام من راتبه على تعليقه على ملحوظات الجمهور وتجاوبه معهم، وهو ما يعد مخالفا لنظام الفرقة وضوابط العمل المسرحي.

جوائزه

حصل يحيى شاهين على الجائزة التقديرية الذهبية من جمعية كتاب ونقاد السينما المصرية، ووسام الجمهورية من الطبقة الثالثة، ووسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى كمهندس تطبيقي.

جهاز التنسيق الحضاري يوثق منزله

عاش يحيى شاهين في محافظة الجيزة وتحديدًا في 100 شارع النيل الدقي ووثّق جهاز التنسيق الحضارى منزله، من خلال وضع لافتة على باب العقار، توضح تاريخ الميلاد: 28/09/1917، وتاريخ الوفاة 18/03/1994.

وجاء ذلك في إطار مواصلة مشروع "عاش هنا"، أحد أهم المشروعات التي يشرف عليها جهاز التنسيق الحضاري التابع لوزارة الثقافة المصرية، جهوده في توثيق المباني والأماكن التي عاش فيها الفنانون والسينمائيون وأشهر الكتاب والموسيقيين والشعراء وأهم الفنانين التشكيليين والشخصيات التاريخية، التي ساهمت في إثراء الحركة الثقافية والفنية في مصر عبر تاريخ مصر الحديث.

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات