طرق التحكم بمشاعر الغضب

16:11 2019-07-29

هواكم: إذا كنت تجد صعوبة في التحكم بغضبك، وهل تميل إلى ضرب الأشياء كلما شعرت بالضيق؟ هل تُجبرك مشاعرك على أن تكون عنيفاً عندما تكون غاضباً؟ إذا كنت أحد هؤلاء الأشخاص، عليك التعرف على نصائح الخبراء وفقاً لتقرير نفسي نشره الموقع الإلكتروني psychic monday.

ما هو الغضب؟
يقول خبراء الصحة، إن الغضب عاطفة نشعر بها عندما نرى تهديداً وشيكاً، ويطلق جسمك هرمون الأدرينالين، بما يؤدي أيضاً إلى زيادة ضغط الدم وارتفاع معدل ضربات القلب.

وأوضح الخبراء أنه لا يجب أن تشعر بالخجل أو السوء عند الغضب، إذ يمكن أن يساعدك غضبك في مشاركة مخاوفك مع الآخرين، كما يمنع عواطفك من التراكم، ويمكن أن يصبح حافزك للقيام بعمل أفضل أو شيء إيجابي.

ما العوامل التي تثير غضبك؟
وفقاً للخبراء، يمكن للعديد من العوامل الشائعة أن تثير غضبك ألا وهي فقدان الصبر، أو الشعور بعدم التقدير، أو الظلم، أو الشعور بالإهانة، أو ببساطة إيذاء مشاعر شخص ما، كما أن ذكريات الغضب أو الأحداث المؤلمة والقلق بشأن عملك أو مشاكلك الشخصية يمكن أن تسبب لك الغضب، غير أن بعض الأشخاص قد يعانون مسببات الغضب الأخرى، استناداً إلى الثقافة أو البيئة التي ينتمون إليها.

كيف تعالج غضبك؟
يوصي خبراء الصحة بالنصائح التالية لمساعدتك في إدارة الغضب.

التعبير
يميل البعض إلى الابتعاد بأنفسهم والصمت حتى يهدأوا، في حين يميل البعض الآخر إلى المواجهة من خلال مناقشة معقولة وعقلانية، بينما يلجأ آخرون إلى إثارة العنف.

وعندما يسمح الشخص لنفسه بالهدوء، يمكنه المضي قدماً ومواجهة غضبه عن طريق إجراء محادثة، وإذا كنت ترغب في التنفيس عن غضبك، يمكنك القيام بذلك بطريقة غير عنيفة، مثل الرسم أو الطلاء أو حتى ممارسة الرياضة للتعبير عن مشاعرك المستعرة.

كبح مشاعرك
على الرغم من أنه من المقبول قمع غضبك أو التحلي بمزيد من الصبر لتجنب أي جدال أو مشاجرة، إلا أنه يجب عليك التأكد من عدم تراكم الغضب في داخلك، لأن هذا الغضب قد يوجه إلى نفسك أو ستطور سلوكاً سلبياً عدوانياً، لذلك، من المهم أن تخبر من حولك عندما تكون غاضباً حتى يكونوا على وعي بمشاعرك.

ووفقاً للدراسات البحثية، قد يكون التعبير عن غضبك بشكل غير لائق ضاراً بصحتك ورفاهيتك، حيث إنه يسبب الألم المزمن الجسدي، ويرتبط بارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية والقرحة الهضمية.

مساعدة مهنية
إذا كنت تشعر بأنك تخرج عن نطاق السيطرة كلما كنت غاضباً، أو ينتهى بك الأمر بالقيام بأمور تندم عليها مثل إيذاء الأشخاص، فعليك أن تطلب المساعدة المهنية في أقرب وقت ممكن.

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات