رغم فقر بلدها المدقع.. سيدة مالاوي الأولى تنفق 100 ألف دولار في عطلة صيفية

تابعنا على:   17:41 2019-07-30

هواكم: أثارت سيدة دولة أفريقية فقيرة، الجدل بإنفاق 100 ألف دولار خلال عطلتها الصيفية في لندن، بينما تتلقى دولتها معونة سنوية قيمتها 80 مليون دولار.

زارت جيرترود موثاريكا، زوجة رئيس "مالاوي"، المملكة المتحدة الأسبوع الماضي لرؤية ابنها يتخرج من الجامعة، وبحسب ما ورد أقامت هي ومجموعة كبيرة من المساعدين، بما في ذلك زوجة نائب الرئيس جوديث تشيموليرنجي، في فندق دورشيستر ذا الخمس نجوم.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، تكلف غرف الفندق عادة ما بين 900 و1200 دولار في الليلة، بينما تبلغ تكلفة الأجنحة ما يصل إلى 7 آلاف دولار.

وأثارت تقارير الرحلة غضبًا عارمًا في الدولة الأفريقية، حيث يضطر الكثيرون للعيش على ما يعادل دولارًا واحدًا في اليوم.

وأشار مصدر إلى أن الرحلة تمثل استهانة السيدة الأولى بمعاناة المواطنين، وقال: "لقد ذهبت السيدة موثاريكا إلى هناك مع أكثر من 12 مساعدًا شخصيًا بينما كانت السيدة شيموليرنجي مع 10 مساعدين شخصيين في هذه الرحلة إلى المملكة المتحدة، لا مبرر لاستخدام مال الدولة بهذا الشكل".

كما انتقد الرحلة مصدر في مكتب الرئيس ومجلس الوزراء في العاصمة ليلونغوي، وقال: "إنهم جميعًا يسافرون جوًا في درجة رجال الأعمال، وأعتقد أن هذا يمثل أخذهم لمعاناة المواطنين كأمر مسلم به".

وأوضح: "ما الذي تفعله السيدة شيموليرينجي في المملكة المتحدة؟ ترافق صديقتها إلى المملكة المتحدة كما لو كانتا ذاهبتين إلى سوق شيناكاناكا؟".

وخرج المتظاهرون إلى الشوارع مطالبين بأن تعيد السيدة موثاريكا الأموال التي أنفقتها في الرحلة إلى الدولة، واتهموا الرئيس بالتزوير في الانتخابات الأخيرة في البلاد في شهر مايو، والتي أدت إلى احتفاظ "بيتر موثاريكا" بالسلطة.

وتتلقى ملاوي التي كانت مستعمرة بريطانية سابقة معروفة باسم "نياسالاند"، معونة سنوية من المملكة المتحدة على مدار الخمسين عامًا الماضية، الأمر الذي أثار غضب البريطانيين أيضًا، عندما أعلنت السلطات الملاوية بأنها كانت رحلة تمولها الحكومة.

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات