لمشاهدة غواصة سوفيتية غارقة من الحرب العالمية الثانية.. "بوتين" يغطس على عمق 50 مترًا في البحر

تابعنا على:   19:25 2019-07-31

هواكم: احتفالًا بـ" يوم الأسطول الحربي البحري الروس"، قضى الرئيس الروسي "فلاديمير بوتن" بعض الوقت في خليج فنلندا، حيث نزل تحت الماء هناك من أجل مشاهدة غواصة سوفيتية غرقت أثناء الحرب العالمية الثانية.

ووصل "بوتن" على متن قارب إلى جزيرة غوغلاند، الواقع على بعد 180 كيلومترًا غربي مدينة سان بطرسبرغ، لمشاهدة الغواضة الغارقة.

وبحسب وسائل إعلام رسمية، فإن الغواصة من نوع SCH-308 وتستقر في قاع الخليج على عمق 50 مترًا منذ العام 1942، ولم يكتشف حطام الغواصة إلا خلال العام الماضي 2018، أي بعد مرور 76 عامًا على الحادثة، وكان على متن الغواصة نحو 40 بحارًا.

يذكر أن القوات المسلحة الروسية تحتفل في يوم الأحد الأخير من شهر تموز/يوليو من كل عام بيوم الأسطول البحري الحربي الروسي الذي تأسس بناءً على قرار من مجلس المفوضين الشعبيين في عهد الاتحاد السوفيتي بتاريخ 22 حزيران/ يونيو 1939.

ويعود تاريخ تأسيس البحرية الروسية إلى يوم 30 تشرين الأول/أكتوبر من عام 1696 عندما اعتمد مجلس الدوما، بناءً على اقتراح القيصر بطرس الأول، قرارًا بشأن بناء أسطول بحري حربي لحماية الحدود البحرية للبلاد. وبالفعل في عام 1700 تم إطلاق أول سفينة حربية روسية تدعى غوتو في مدينة فورونيج.

يعتبر سلاح البحرية الحديث أحد أنواع القوات المسلحة الروسية ويتألف من 5 تشكيلات استراتيجية عملياتية هي أسطول بحر البلطيق وأسطول المحيط الهادي وأسطول الشمال وأسطول البحر الأسود وأسطول بحر القزوين، بالإضافة طبعًا إلى وحدات منفصلة تابعة لسلاح البحرية هي الطيران البحري والمشاة البحرية وكتائب المدفعية الصاروخية الساحلية.

حاليًا يوجد أكثر من 210 سفن وقوارب بما في ذلك حاملة الطائرات الثقيلة الحديثة الأدميرال كوزنيستوف وطراد الصواريخ النووية الثقيلة بطرس الأكبر، بالإضافة إلى 69 غواصة من بينها 46 غواصة ذرية وعدة مئات من السفن المساعدة.

ووفقًا لوزير الدفاع الجنرال سيرغي شويغو فإن مستوى التجهيزات في الأسطول البحري الروسي بالأسلحة والمعدات الجديدة بلغ ما نسبته 62.3% في عام 2018.

وخلال العام الماضي تم تزويد الأسطول ب 14 سفينة وقارب قتالية و11 سفينة دعم و4 أنظمة صواريخ ساحلية من طراز بال وباستيون.

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات