"البرشاويات" تزين السماء بأغسطس.. وهكذا يمكن رصدها

09:01 2019-08-13

هواكم: تشهد سماء الوطن العربي الليلة (12 أغسطس/آب) ذُروة تساقط زخات شهب "البرشاويات" التي تظهر مرة واحدة في كل عام. وهذا العام بدأ ظهورها في 10 أغسطس/آب ويمتد حتى 14 من الشهر نسفه.

وأوضح عصام جودة، رئيس الجمعية المصرية لعلوم الفلك، في حديث مع "العربية.نت" أن "زخات شهب البرشاويات هي إحدى أشهر الزخات الشهابية البراقة. وهي تتساقط مرة واحدة فقط من كل عام في نفس التوقيت، في شهر أغسطس/آب".

وشرح جودة أن "معدل سقوط شهب البرشاويات هو 70 شهابا في الساعة الواحدة. ومن الممكن أن تزيد النسبة عن هذا الرقم، خاصةً في يوم 12 أغسطس/آب الذي يُعتبر ذروة زخات البرشاويات التي تخترق الغلاف الجوي بمتوسط سرعة 60 كلم/الساعة، ولذا فهي تظهر على شكل شهب".

كما أشار جودة إلى أن "سبب تسمية هذه الشهب باسم البرشاويات هو نسبةً إلى مجموعة برشاوس التي تعتبر إحدى المجموعات النجمية التي تأتي منها زخات الشهب. وتسقط هذه الشهب على الأرض من خلال دورانها حول الشمس في مسار مذنبات أو كويكبات قديمة تكون قد تركت بقاياها النيزكية في مسار دورانها حول الشمس. وحين تدخل هذه البقايا النيزكية التي يكون حجمها بحجم الحصى الصغيرة الغلاف الجوي تحترق في الطبقات العليا منه مما يتسبب في ظهور الزخات البرشاويات".

وأكد جودة أنه يمكن رصد هذه الظاهرة بالعين المجردة. يُفضَّل رصد هذه الظاهرة بعيداً عن أضواء المدن، حيث إن الأماكن الجبلية والمناطق البعيدة عن المباني المرتفعة والمناطق السكانية هي الأفضل لمشاهدتها، حيث يتوقف وضوح الرؤية لهذه الشهب على مدى ظلام المنطقة التي يتم الرصد منها.

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات