دمى مقطوعة الرأس تثير رعب المواطنين في شوارع ميسوري الأمركية

09:29 2019-08-20

هواكم: فوجئ سكان عدة مقاطعات بولاية ميزوري الأمريكية بمجموعة من الدمى تشبه الأطفال وبالحجم الطبيعي تظهر بشكل مفاجئ وغامض في شوارع مختلفة متسببة في حالة من الفوضى والرعب.

وبدأت الواقعة الغريبة تظهر الأسبوع الماضي، حين لاحظ السكان المحليين في عدة مقاطعات في ولاية ميزوري: مثل جفرسون سيتي، وميزوري ومدينة فستوس، بعضها ظهرت بدون وجه والعديد منها ظهرت مقطوعة الرأس.

وأشار شهود عيان الى أن الدمى المرعبة انتشرت تحديدًا عند تقاطعات الشوارع ومكبات النفايات، غير أنها جميعها كانت مخيفة، لا سيما مع انتشارها الملحوظ.

وتعتقد السلطات المحلية، أن الأمر من المحتمل أن يكون مزحة ثقيلة الظل، لكن رغم ذلك عبر ممثلو السلطات المحلية عن توجسهم من هذه الواقعة الغريبة، لاسيما وأن الدمى التي تبدو من بعيد في هيئة أطفال صغار تخدع الناظرين الذين يهرعون إلى هذه الدمى بغرض أبعادها عن حركة السير.

وترى السلطات أن الأمر حينما يصل إلى حد الخداع فإنه يمثل خطرًا يهدد حياة السكان الآمنين.

شوهدت إحدى الدمى وهي ملقاة على صخرة بدون رأس، وعثر على أخرى مُعلقة من عمود وبدت آخرى وكأنها تبكي بالقرب من عامود الكهرباء، تقول الشرطة أنها تلقت مئات الاتصالات من أشخاص مرعوبين اعتقدوا بن الدمى طفلًأ حقيقيًا.

وقال رئيس شرطة فيستوس تيم لويس لموقع fox2now الأمريكي: "وضع الدمى في الشارع أثار رعب السكان المحليين، التحقيق لا زال جاري".

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات