هل يكتب عنوان أحدث أفلام "جيمس بوند" كلمة النهاية لأشهر عميل سري؟

تابعنا على:   09:04 2019-08-24

هواكم: أثار الإعلان مؤخرا عن عنوان أحدث أفلام العميل السري البريطاني، "جيمس بوند"، علامة استفهام بشأن مضمونه بين العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، متسائلين إذا كان سيكتب كلمة "النهاية" لأشهر جاسوس على شاشة السينما.

أزاحت شركة إنتاج الفيلم، الأسبوع الماضي، الستار عن اسم الفيلم، الذي يحمل رقم 25 في سلسلة أفلام "جيمس بوند"، وهو "No Time to Die" (لا وقت للموت).

وأبدى العديد من عشاق سلسلة "بوند" تخوفهم من أن يشهد الفيلم نهاية بطلهم المفضل، بعد أن يظل يمتع المشاهدين حول العالم منذ ستينيات القرن الماضي، بمغامرات محفوفة بالمخاطر، وأعداء معقدين نفسيا، ونساء فاتنات بلباس البحر، وأسلحة واختراعات لا مثيل لها.

وفاة "بوند" ليست برحيل كريغ

وبحسب تقرير صادر عن موقع "ذا هوليوود ريبورتر"، فإن المخرج داني بويل، الذي كان مرشحا في البداية لإخراج فيلم "No Time to Die"، اعتذر عن عدم إخراجه، بسبب اعتراض شركة الإنتاج على رغبته، في قتل "جيمس بوند" بأحداثه.

كما تكهن البعض بوفاة بوند في الفيلم الجديد، لأنه شاهد على آخر مشاركة للنجم البريطاني، دانييل كريغ، وهو في حلة العميل السري البريطاني الشهير، بعد أن قدم 4 أفلام متتالية... ولكن ليس من المعقول الربط بين أن يكون الفيلم هو آخر ظهور لكريغ ووفاة بوند، وذلك لأن شركة الإنتاج لن تتوقف في البحث عن بديل له، مثلما فعلت مع سابقيه، شون كونري وروجر مور وتيموثي دالتون وبيرس بروسنان.

يشار إلى أن دانييل كريغ وافق على تجسيد دور "جيمس بوند" للمرة الخامسة، في فيلم "No Time to Die"، بعد سلسلة مرهقة من المفاوضات معه، من جانب شركة الإنتاج، بعد أن صرح في عام 2015، وقت طرح فيلم "Spectre" أنه يحتاج إلى فترة استراحة من أداء شخصية بوند المرهقة.

وصرح كريغ وقتها إنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيستمر في أداء شخصية "العميل 007" في الأجزاء المقبلة من سلسلة الأفلام الشهيرة أم لا، إذ رد على السؤال "لا... ليس في الوقت الراهن. ليس على الإطلاق. هذا يكفي. انتهيت منه حاليا. كل ما أريده هو التحرك إلى الأمام..." وأضاف "أفضل كسر هذا الكوب وقطع شرايين يدي" على تجسيد شخصية "جيمس بوند".

"الموت" ليس في قاموس "جيمس بوند"

كذلك فإن كلمة "Die" (الموت) لا تحمل أي إشارات على وفاة "جيمس بوند"، إذ سبق وأن استخدمت في عناوين أفلام سابقة له، هي "Live and Let Die" من إنتاج 1973 و"Tomorrow Never Dies" (1997) و"Die Another Day" الذي عرض في عام 2002.

التفسير البديل

يظهر الإعلان القصير لاسم الفيلم، والذي لا يتعدى ثوان، كتابة عنوانه بحجم يعود إلى حقبة السبعينيات، وهو ما قد يحمل دلالة على أن مخرج الفيلم، كاري فوكوناغا، سيبتعد عما انتهت إليه أحداث آخر أفلام "جيمس بوند" (Spectre) من إنتاج 2015، وسيحمل صبغة حنين (نوستالجية) إلى عصور بوند الذهبية، التي لعب بطولتها كلا من شون كونري وروجر مور.   

قصة الفيلم

بحسب البيان الذي أصدرته شركة إنتاج الفيلم، وقت البدء في تصويره، فإن أحداثه ستبدأ مع  "جيمس بوند" وهو يسكن في جامايكا، مستمتعا باعتزاله، منذ نهاية فيلم (Spectre)، ولكنه يجد نفسه يعود للعمل من جديد، من خلال رفيقه من المخابرات الأمريكية "فيليكس"، ويتعاون معه من أجل إنقاذ عالم مختطف، يقودهما إلى شرير غامض مسلح بتكنولوجيا خطيرة تهدد العالم.

موعد طرح الفيلم

تستقبل دور العرض السينمائية فيلم "No Time to Die" حول العالم، ابتداءا من 3 نيسان/ أبريل عام 2020، بعدما كان من المقرر طرحه في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، ثم 14 فبراير/ شباط 2020.

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات