هل سيصبح "فيسبوك" برسوم اشتراك؟

17:02 2019-08-28

هواكم: تساءل العديد من مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر "فيسبوك" عن سر استبدال إدارة الموقع عبارة "المجانية" التي كانت تظهر في الصفحة الرئيسية بعبارة أخرى مؤخرًا، في شهر أغسطس الجاري.

وكانت العبارة الشهيرة تقول "إنه مجاني وسيبقى كذلك دائما"، لكنها اختفت بشكل مفاجئ من الصفحة الرئيسية التي تُطالع المستخدم حين ينوي إنشاء حساب أو الدخول إلى صفحته، مما أثار الشكوك بشأن ما إذا كان "العملاق الأزرق" يخطط لفرض رسوم على مستخدميه.

وأدرج أكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم، عبارة جديدة ومقتضبة وهي "إنه سريع وسهل"، وجرى هذا التغيير في وقت سابق من الشهر الجاري.

ولم يصدر "فيسبوك"، أي بيان رسمي لتوضيح السبب الذي أملى إحداث تغيير في الشعار الذي ظل ثابتا على مدى سنوات طويلة.

وأثارت هذه الخطوة حيرة واسعة، وتساءل معلقون حول ما إذا كانت "فيسبوك" تمهد لإلزام المستخدمين بالدفع مقابل الدخول إلى المنصة، لكن هذا الأمر مستبعد وفق خبراء.

وفي قسم "ما ينبغي معرفته" بموقع "فيسبوك"، يوجد نص يؤكد أن الموقع لا يلتزم التزاما تاما بأن تظل خدماته مجانية على الدوام.

ويرى الخبير القانوني خوسي أنطونيو كاستليو، أن من المرجح أن يكون موقع "فيسبوك" قد أزال عبارة المجانية، إثر الضغوط التي مورست عليه من هيئات الاتحاد الأوروبي، لأن خدمات الموقع ليست مجانية حتى وإن كان المستخدم لا يدفع أي رسوم.

وأضاف أن "فيسبوك" يجمع بيانات عن المستخدم، ثم يستفيد منها في الإعلانات والتسويق، ويجني أموالا طائلة من وراء ذلك،  وهذا الأمر جعل الاتحاد الأوروبي ينبه الموقع إلى أن البيانات شكل من أشكال الدفع.

كلمات دلالية

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات