عقب انتقادها للبدناء... ريهام سعيد تتعرض لعقوبة جديدة

تابعنا على:   11:05 2019-08-29

هواكم: قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة، مكرم محمد أحمد، حظر ظهور الإعلامية ريهام سعيد عبر وسائل الإعلام "المرئية أو المسموعة" لمدة عام .

ووفقا لما نشرته صحيفة "اليوم السابع" المصرية، استدعت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، المذيعة ريهام سعيد، مقدمة برنامج "صبايا" الأحد الماضى، للتحقيق معها بشأن الشكوى المقدمة من المجلس القومى للمرأة ضدها.

وقالت الشكوى إن الحلقة تناولت قضية السمنةووجهت مقدمة البرنامج، إهانات بالغة لقطاع كبير من المصريات واستخدمت عبارات وأوصاف لا تليق أدت إلى حالة إستياء بالغة بين سيدات مصر.

وأعلنت اللجنة أن التحقيقات، ارتكاب قيام المذيعة المشكو فى حقها جريمة إعلامية بالإساءة إلى سيدات مصر وخلطت بين رأيها الشخصى وبين واجبها الإعلامى، وخالفت المعايير المهنية باستخدام عبارات وألفاظ وأوصاف تمثل إهانة واضحة وصريحة وبشكل عام لسيدات مصر، كما خلطت بين مرضى السمنة وبين أصحاب الأجسام الممتلئة.

وسببت الإحباط للمرضى والاستياء للمشاهدين باستخدامها عبارات وأوصاف تمثل إهانات بالغة للمرأة المصرية تلميحاً وتصريحاً.

كما أن أقوالها تضاربتخلال جلسة التحقيق فتارة تعتذر وتارة أخرى تؤكد أنها لم تخطىء، مما يعنى عدم قدرتها على التمييز والتفرقة بين القواعد الإعلامية الواضحة وبين الآراء الشخصية الرخيصة وبين النصيحة والإهانة.

وترى اللجنة ومن خلال التحقيقات ومشاهدة الحلقة المذكورة أن المذيعة لم تبدِ الحرص الكافى عند الحديث عن المرأة المصرية ولم تبدِ الاحترام الواجب لنساء مصر العظيمات، فأخرجت الكلمات القبيحة لتصيب ملايين المصريات بالإحباط والقلق، وهو ما يتعارض تماماً مع دور الإعلامى فى تقديم الأمل للمرضى والإاترام الكافى للمشاهدين، باختيار الألفاظ والعبارات الواضحة والصريحة والتى تعكس الدور الحقيقى للإعلام فى خدمة المجتمع وليس إهانة أغلى ما فيه.

كانت ريهام سعيد قد تعرضت للإيقاف من قبل قناة "الحياة" ونقابة الإعلاميين، على خلفية تصريحاتها ضد مرضى السمنة ووصفها لهم بأنهم عبء على أسرهم وعلى الدولة ويشوهون المنظر العام.

كلمات دلالية

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات