لتسديد فواتير بطاقة الائتمان.. أم صينية تبيع توأمها مقابل 9 آلاف دولار

تابعنا على:   08:55 2019-09-12

هواكم: ألقت السلطات الصينية القبض على أم باعت توأم حديثي الولادة مقابل 9 آلاف دولار أمريكي من أجل سداد فواتير بطاقة الائتمان الخاصة بها وشراء هاتف جديد.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد تم بيع الصبيين الصغيرين البالغين من العمر أسبوعين فقط، لعائلتين تعيشان على بعد أكثر من 700 كيلومتر (430 ميلًا) من مسقط رأسهما شرق الصين.

وأشارت التقرير الى أن الأم اشترت هاتفًا جديدًا من المبلغ الذي جنته مقابل بيع ولديها.

في حين كشفت شرطة مقاطعة تشجيانغ أنه تم إلقاء القبض على الأم وشريكها، وقامت بإعطاء الطفلين لأجدادهما للعناية بهما.

ووفقًا للشرطة، أنجبت المرأة، المعروفة باسمها "ما"، ولديها التوأم في سبتمبر (أيلول) الحالي، وقيل إن الطفلين كانا بحاجة لعناية خاصة لأنهما ولدا قبل أوانهما.

ولم يظهر شريكها، المعروف باسمه "وو"، في المستشفى ورفض والداه مساعدة "ما" على إعالة الطفلين، ونتيجة لذلك، قررت بيع طفليها لأنهما شكلا عبئًا عليها.

وباعت "ما" طفلًا مقابل 45 ألف يوان (نحو 6300 دولار) والآخر مقابل 20 ألف يوان (2800 دولار).

يذكر أن القانون الصيني يدين الأشخاص الذين يتورطون بتهريب الأطفال والاتجار بهم لمدة تصل إلى 10 سنوات في الصين، كما تخضع الأسر التي تشتري الأطفال أيضًا للعقوبة القانونية.

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات