ظروف سجن "إل تشابو"..لا شمس ولا هواء نقياً ولا سدادات أذن

19:17 2019-05-11

استنكر محامو تاجر المخدرات المكسيكي خواكين غوسمان المعروف بـ"إل تشابو" ظروف سجنه، وقدموا طلبات عدة بما في ذلك الحصول على المزيد من الماء والهواء النقي وسدادات الأذن للسماح له بالنوم.

ودِين زعيم عصابة "سينالوا" السابق في 12 شباط/فبراير بتهمة تهريب أطنان من الكوكايين والهيروين والميثامفيتامين والماريجوانا إلى الولايات المتحدة.

ويواجه "إل تشابو" احتمال الحكم عليه بالسجن مدى الحياة وسينطق بالحكم في حقه في 25 حزيران/يونيو المقبل.

غوسمان البالغ 62 عاما مسجون حاليا في زنزانة انفرادية في سجن شديد الحراسة في مانهاتن في ظروف ادعى محاموه أنها تنتهك حظر "العقاب القاسي وغير الاعتيادي" المنصوص عليه في الدستور.

وقالوا في رسالة وجهت إلى قاضي المحكمة الجنائية في الولايات المتحدة براين كوغان: "غوسمان محصور في زنزانة صغيرة بلا نوافذ.. يسمح له بممارسة التمارين الرياضية على دراجة ثابتة في زنزانة داخلية ساعة واحدة من الاثنين إلى الجمعة. أما نهاية الأسبوع فلا يسمح له بذلك".

وأضاف المحامون: "يقبع غوسمان في هذا السجن منذ أكثر من عامين من دون القدرة على تنشقه هواء نقيا أو الحصول على أشعة الشمس الطبيعية".

وطالبوا بالسماح له بالخروج إلى ساحة خارجية لمدة ساعتين على الأقل في الأسبوع، وتوفير ست زجاجات ماء في الأسبوع وسدادات للأذن "من أجل تخفيف ألم أذنه ومساعدته على النوم".

وأوضحوا أن "غوسمان كان يستخدم ورق الحمام كسدادات للأذن"، وأن نظام التهوية في زنزانته "يصدر صوتا مرتفعا للغاية لدرجة أنه لا يستطيع النوم طوال الليل".

ولفت المحامون إلى أن سلوكه خلال فترة احتجازه البالغة 27 شهرا كان "مثاليا" تجاه موظفي السجن في مركز متروبوليتان الإصلاحي.

المصدر : فرانس برس

كلمات دلالية

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات