اغتيال صحافي في المكسيك هو الخامس منذ بداية العام

11:44 2019-05-17

أعلنت سلطات ولاية كوينتانا رو في شرق #المكسيك أن صحافيا اغتيل في المنطقة الساحلية الواقعة على البحر الكاريبي، هو الخامس الذي يسقط منذ بداية 2019 في هذا البلد الذي يعد من أخطر دول العالم للمراسلين.

وأعلنت السلطات القضائية في الولاية أنه عثر على جثة فرانسيسكو روميرو دياز الخميس في منتجع بلايا ديل كارمن بالقرب من كانكون.

وأوضحت السلطات في بيانها أن الصحافي "تقدم بشكوى في 12 نيسان بشأن تهديدات تلقاها"، مؤكدة أنها فتحت تحقيقا في القضية.

وروميرو كان صحافيا مستقلا يعمل خصوصا مع الصحيفة اليومية "كينتانا رو هوي". وذكرت بالبينا فلوريس مسؤولة جمعية الدفاع عن الصحافة "مراسلون بلا حدود" في المكسيك، كان "يستفيد من برنامج لحماية الصحافيين منذ 2018".

وكان روميرو يدير صفحة إخبارية على موقع فيسبوك تحمل اسم "اوكوريو آكوي" (حدث هنا) يتابعها أكثر من 17 ألف شخص ومتخصص بالأخبار المنوعة.

وقالت أرملته فيرونيكا رودريغيز (40 عاما) لفرانس برس إنه "تلقى الكثير من التهديدات، الكثير منها". وأضافت "التهديد الأخير جاء قبل 15 يوما. قالوا له إنه إذا لم ينفذ ما يطلبونه فسيقومون بقتلي (...) قالوا له إنهم يعرفون أين يدرس ابنه".

وعثر على جثة الصحافي في موقف للسيارات تابع لملهى "غوتا جنتلمان كلوب"، ما زالت بقع دماء تشاهد فيه، كما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس.

وقالت "مراسلون بلا حدود" إنه تلقى اتصالا هاتفيا في الساعة الخامسة فجرا لإبلاغه بحدث وقع في الملهى، فتوجه إلى المكان.

وعبرت فلوريس عن أسفها "لمقتل أربعة صحافيين" في هذه الولاية منذ بداية العام 2019.

المصدر: النهار

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات