الجزائر: اغلاق ساحة البريد المركزي بسبب الانهيارات

أُنجزت بناية البريد المركزي بين سنتي 1910 و1913 من قبل المهندس الفرنسي ماريوس تودوارد على الطراز النيو مورسكي

أُنجزت بناية البريد المركزي بين سنتي 1910 و1913 من قبل المهندس الفرنسي ماريوس تودوارد على الطراز النيو مورسكي

10:55 2019-05-24

اعلنت بلدية الجزائر اغلاق ساحة البريد المركزي ومنطقة الادراج بسبب "خطر الانهيار"، في خطوة اعتبرها السياسيون محاولة لمنع وصول المتظاهرين الى قلب العاصمة والمكان الرمز للتجمع واعتبروه تضييقا جديدا على الحركة الاحتجاجية.

وقام عمال البلدية بتشييد جدار حديدي حول المدخل الرئيسي لبناية البريد المركزي.  ومنذ بداية الحركات الاحتجاجية في 22 فبراير/شباط اعتاد المتظاهرون على الالتقاء في ساحة البريد المركزي واتخاذ درج المبنى المغلق منذ 2015 منبرا لترديد شعاراتهم أمام أنظار الشرطة التي لا تتدخل.

وألزم القرار المعلق على الجدار الحديدي "مالك البناية باتخاذ التدابير اللازمة لتفادي خطر انهيار سلالم بناية البريد المركزي في أقرب آجال طبقا لتقرير هيئة المراقبة الفنية".

وأُنجزت بناية البريد المركزي بين سنتي 1910 و1913 من قبل المهندس الفرنسي ماريوس تودوارد على الطراز النيو مورسكي، ومنذ 2015 لم يعد المبنى يقدم خدمات بريدية وفي 24 يناير/كانون الثاني 2019 تم تصنيفه "ضمن الممتلكات الثقافية"، أي تحت وصاية وزارة الثقافة وليس البريد، إذ قررت الحكومة تحويله إلى "متحف البريد والمواصلات".

المصدر: البوابة العربية

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات