الأفضل والأسوأ في مباراة ليفربول وبرشلونة

11:25 2019-05-08

لم يتوقع أشد المتفائلين أن يخطف ليفربول بطاقة التأهل إلى نهائيدوري أبطال أوروبا بهذه السهولة المطلقة ، في 90 دقيقة كاملة لم نشاهد برشلونة إطلاقاً ، وسيناريو روما طُبق بشكلٍ حرفي على أرضية ملعب أنفيلد رود.

وفاز ليفربول على برشلونة بأربعة أهداف دون مقابل على أرضية ملعبه ، ليقصي ليونيل ميسي ورفاقه رغم فوزهم في كامب نو بثلاثية نظيفة ، وبذلك يضرب موعداً مع أياكس أمستردام أو توتنهام هوتسبير في نهائي ملعب واندا ميتروبوليتانو.

وشهدت المباراة النارية تقديم عدداً من اللاعبين مباراة تاريخية ومن ليفربول تحديداً ، بينما حمل برشلونة في طياته عدداً من اللاعبين المخيبين ، ونتحدث أيضاً عن المدربين.

الأفضل : كلوب وأوريجي وفاينالدوم وإلخ

لا نستطيع بصراحة تهميش بعض اللاعبين من صفوف “الريدز” ، لأن كل اللاعبين كانوا رائعين اليوم ، لكن هنالك من كان الأفضل منهم ، وقدم أداءً لافتاً.

يورجن كلوب كما قال المعلق التونسي عصام الشوالي هو المدرب الأفضل في العالم ، سواء فاز على برشلونة أم لا ، لكنه أثبت أحقيته بهذا اللقب.

كلوب قاد ليفربول اليوم لاكتساح برشلونة بالأداء والنتيجة ، لم يرتجف خوفاً بعد ثلاثية الذهاب واقتراب فقدان لقب الدوري الإنجليزي والإصابات التي أبعدت محمد صلاح وروبرتو فيرمينو ونابي كيتا عن المباراة ، وأندري روبرتسون خلالها ، بل أثبت قوة أفكاره الهجومية أمام الضعيف إرنيستو فالفيردي.

بالنسبة للاعبين فإن الثنائي ديفوك أوريجي وجيورجينيو فاينالدوم كانوا الأفضل ، الأول لعب دوراً كبيراً افتقده الفريق في الذهاب من خلال تواجد مهاجم في العمق ، وسجل ثنائية ، بينما دخل الثاني بديلاً وسجل هدفي التأهل.

الأسوأ : فالفيردي وألبا وبوسكيتس

هنا علينا البدء من اللاعبين ، جوردي ألبا قدم أمام ليفربول أسوأ مباراة له مع برشلونة وفي مسيرته الكروية ، جبهة يسرى سيئة للغاية على عكس التوقعات وما حدث في مباراة الذهاب ، عندما كانت اليمنى سيئة واليسرى مرعبة ، لكن اليوم الأمر كان مختلف وسيرجي روبرتو كان رائعاً أمام ساديو ماني في دقائق كثيرة.

المصدر: وكالات 

ألبا تسبب بالهدفين الأول والثاني ، بأخطاء لا يرتكبها لاعبين صاعدين ، هل هنالك لاعب بحجم الإسباني لا يستطيع التعامل مع الكرات بهذه الطريقة ؟! ، وليس هكذا فقط بل كان سيئاً على الصعيد الهجومي.

سيرجيو بوسكيتس أيضاً لم يكن اليوم في أفضل أحواله ، ولنبدأ بالحديث عن إرنيستو ، هنالك سؤال : لماذا أخرج فيدال بدلاً من إخراج بوسكيتس ؟!.

فالفيردي كما حدث في الموسم الماضي أمام روما لم يستطع منح برشلونة الشخصية اللازمة ، فريق متأخر ويبحث عن التأهل لا يستطيع الوصول إلى المرمى ؟! ، على الأقل قم بتهديد أليسون بيكر.

كلمات دلالية

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات