الناشطة السعودية كوثر الأربش تكشف سر تحول المرأة من "التهميش" لـ"العصر الذهبي" في المملكة

19:14 2019-05-27

هواكم: قالت الكاتبة والناشطة السعودية البارزة كوثر الأربش، إن المرأة السعودية تعيش اليوم عصرًا ذهبيا بعد سنوات من التهميش والإقصاء.

وأوضحت "الإربش"، في تصريحات خاصة لـ"البوابة"، أن المجتمع السعودي له تاريخ طويل في تقدير المرأة، ليس بدءاً بالتعليم الذي انتصر له الملك سعود في فترة الخمسينيات فقط، بل قبل ذلك بكثير، حيث كانت المرأة تحظى بعناية وافرة من الحكومة السعودية إلى المجتمع السعودي.

وأضافت: "ما حدث بعد ذلك من تهميش جزئي لدور المرأة في المجتمع وإقصائها عن الفاعلية الحقيقية في مجالات عدة، كان بتأثير من بعض التيارات الدينية المتشددة التي طرأت على المجتمع السعودي وهذا ما تعامل معه الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، حيث انتصرا لحقوقها التي تم سلبها عنوة من هذه التيارات المتطرفة".

وعن استيعاب المجتمع السعودي لحركة التغييرات النسائية، أشارت الناشطة السعودية البارزة، إلى أنه مازال هناك بعض العادات المقاومة للتغيير، وبعض العقول التي لم تستوعب متطلبات المرحلة ومازالت تمارس دوراً قمعياً على النساء في محيط الأسرة، هؤلاء نماذج سيئة ولكنها موجودة في كل المجتمعات، قائلة: "دورنا هو توعية هؤلاء ليلحقوا بموكب التغيير الهائل".    

وباعتبار الإربش تنتمي للمذهب الشيعي، أكدت أن نظام الحكم في السعودية ينص على عدم التفرقة بين المواطنين ولا يوجد بند صريح أو تلميح، ينص على التمييز أو الإقصاء لمواطن بسبب مذهبه، ولكن هناك محاولات لشق الصف وبث الفرقة المذهبية، سواء كانت خارجية أو داخلية من أطراف متشددة تخدم أجندات خارجية وبالفعل طرأ على المشهد في فترة ما، خطاب كراهية متبادل، متضمن للتكفير والتحريض من متطرفي الطرفين، كل منهما يكفر الآخر ويحرض ضده، سواء كان ذلك بلغة مباشرة أو بلغة مواربة و ملتوية.
كوثر الأربش شخصية نسائية معروفة على نطاق واسع في بلدها وخارجها، وهي عضو في مجلس الشورى السعودي وعضو في مجلس أمناء مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني.

وتنحدر كوثر الأربش من المنطقة الشرقية وتنتمي للمذهب الشيعي؛ لكنها تتبنى آراء معارضة لتفسيرات عدد من رجال الدين الشيعة وأتباعهم المعارضين للحكومة.

ولفتت الأربش الأنظار إليها في العام 2015، عندما بدت متماسكة ودعت مواطنيها وأبناء مذهبها للتمسك بالوحدة الوطنية عقب مصرع نجلها مع آخرين في تفجير انتحاري استهدف مسجدًا في المنطقة الشرقية بالسعودية قبل نحو 3 أعوام.

المصدر: البوابة العربية

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات