فيسبوك تشارك في الإنتخابات الأوروبية عبر "غرفة عمليات"

00:45 2019-05-07

إفتتحت فيسبوك "غرفة عمليات" في العاصمة الإيرلندية "دبلن"، تضم عشرات الصحفيين، الذين سيعملون على حماية الانتخابات الأوروبية من الأخبار الكاذبة، التي من شأنها التأثير على نتائجها.
 
وحتى موعد الانتخابات المقرر في 23 أيار الجاري، ولعدة أيام بعد ذلك، سوف يفرّغ نحو 40 شخصاً، أوقاتهم للجلوس أمام الشاشات، من أجل مراقبة وتيرة ما يتحدث عنه مباشرةً عبر الإنترنت، والبحث عن علامات التلاعب، أو الأخبار الكاذبة، أو خطاب الكراهية، وسوف يدعمون من قبل شبكة عالمية تضم خبراء استخبارات التهديد، وعلماء البيانات، والباحثين والمهندسين.

وقال مدير غرفة حماية الإنتخابات الأوروبية ليكسي ستردي، أن "الغرفة تضم متحدثين من جميع لغات أوروبا البالغة 24 لغة.
 
وقال نائب رئيس فيسبوك للسياسة العامة ريتشارد ألان، "إن حجم التحدي الذي تواجهه فيسبوك مذهل، إذ تحاول إزالة العناصر الفاعلة المسيئة من شبكتها الاجتماعية، وقد أزالت خلال المدة التي بين شهري تشرين الأول 2017 وتشرين الثاني 2018، نحو 2.8 مليار حساب مزيف"، واعداً بأن تواصل فيسبوك حربها على الأخبار الكاذبة في جميع الانتخابات في جميع أنحاء العالم. 

ورفض الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج، قبل نحو ثلاث سنوات، فكرة أن تكون الأخبار الكاذبة، التي انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي، هي السبب في نجاح دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية.

واليوم تعترف الشركة بأنها تحت الحصار من قبل مليارات الحسابات المزيفة، التي تحاول إستغلال شبكتها الإجتماعية، للفوز في الإنتخابات، أو كسب المال، أو التأثير على الناس بطرق أخرى، وذلك عن طريق نشر الأخبار الكاذبة، والتضليل وخطاب الكراهية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات