وفاة الطفلة صوفيا بعد حياة مليئة بالهجوم والسخرية

18:36 2019-05-28

 

هواكم: توفيت الطفلة الأمريكية صوفيا ويفر، الخميس الماضي، والتي عانت من حالة دماغية نادرة تسمى متلازمة ريت، عن عمر يناهز العاشرة.

وأعلنت والدتها وفاة صوفيا الجمعة الماضية، وقالت والدتها إن صوفيا توفيت بسبب تأثرها بمضاعفات تتعلق بمتلازمة ريت والتي تصيب الشخص باضطرابات في الدماغ، وفقا لصحيفة مترو البريطانية.

وتأتي هذه الأخبار المحزنة بعد خمسة أيام من إعلان الطبيب المسئول عن متابعة حالتها النفسية أن صوفيا سئمت بنسبة كبيرة.

وفضلت ناتالي والدة صوفيا أن تعيش ابنتها الأيام الباقية من حياتها بلا ألم، فكانت آخر عملية جراحية أجرتها صوفيا في في أبريل الماضي، وكتبت ناتالي بعدها "هذه آخر عملية جراحية ستجريها صوفيا على الإطلاق، لا مزيد من المستشفيات، لا مزيد من الندوب.. هي في صحة جيدة وفي طريقها إلى الشفاء".

ويذكر أن خضعت صوفيا لإجراء 22 عملية جراحية في عمرها القصير، وبسبب عدم تناولها الطعام من الفم، كان لديها أنبوب تغذية في بطنها وحقيبة لتفريغ القولون، وكانت تحتاج إلى رعاية على مدار اليوم.

وتعرضت صوفيا للهجوم من كل من رآها، فالكثير سخر من شكلها أو إصابتها بهذا المرض، وعاتبوا الأم بأن ولادة صوفيا من البداية كان خطئا وكان من الأفضل إجراء الأم عملية إجهاض.

المصدر: وكالات

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات