رانيا يوسف تكشف سبب رفضها العمل مع غادة عبد الرازق وزينة.. وتنفي اعتزال الأدوار الجريئة

02:56 2019-05-30

هواكم - القاهرة : كشفت الفنانة المصرية رانيا يوسف، عن سبب رفضها العمل مع كل من الفنانتين غادة عبدالرازق وزينة، موضحة أنه أصبح من المستحيل أن يجمعهن عملاً واحدًا لأن كل منهن أصبحت "سوبر ستار"، وبالتالي لا يمكن أن يجتمعن في عمل واحد.

وقالت، في تصريحات تلفزيونية، إنها لم تعتزل تقديم الأدوار الجريئة، مشيرة إلى أن مصطلح الجرأه نسبي، فمن الممكن أن يكون الدور جريئًا بالنسبة لفنانة وغير جريء لأخرى.

وأضافت بأن أول وظيفة عملت بها في بداية حياتها كانت مربية أطفال "بيبي سيتر"، لافتة إلى أن دورها في مسلسل "الحاج متولي" كان هو السبب الحقيقي في شهرتها. 

وأوضحت أن من أكثر الأعمال المقربة لقلبها، هو دورها في مسلسل "أهل كايرو"، كما أنها سبق وأن ندمت على المشاركة في أحد المسلسلات والذي رفضت ذكر اسمه، واضطرت للموافقة عليه لأنها كانت تحتاج إلى المال.

وردت على اتهامها بمحاولة إثارة الجدل من خلال ارتدائها للملابس المثيرة، مؤكدة أن هذا الاتهام غير صحيح، فهي تحاول فقط أن تواكب أحدث صيحات الموضة بحسب قولها.

أما عن وجود نية لديها لتكرار تجربة الزواج مرة أخرى، قالت إنها لن تكرر هذه التجربة من جديد، خاصة بعد مرورها بـ٣ زيحات فاشلة.

وأكدت أن هناك العديد من القضايا مازالت بينها وبين أزواجها السابقين بسبب النفقة وأشياء أخرى، لافتة إلى أنها لم تكن محظوظة في زيجاتها السابقة. 

ورفضت رانيا يوسف ما يتردد بشأن أن زوجها السابق المنتج محمد مختار هو السبب في شهرتها، موضحة أنه تزوجها وكان لديها رصيد فني جيد، فضلاً عن أنها تعتبر الفنانة الوحيدة التي لم يقدم لها زوجها أي مساعدة في الوسط الفني. 
أما عن مشاركتها في فيلم عالمي بهوليوود، أوضحت أنه بالفعل هناك تفاوض بينها وبينهم ولكنها لم تحسم الأمر بشكل نهائي حتى الآن. 
وعن ما تردد بشأن مشاركتها في برنامج المقالب مع الفنان رامز جلال هذا العام وإعادة تصوير أجزاء كبيرة من الحلقة، أشارت الي أن هذا الكلام غير صحيح لأنها لم تشارك في هذا الموسم. 

وتابعت أن أجرها خلال الأعوام الماضية كان بالملايين، لكن هذا العام انخفض، مضيفة أنها اكثر فنانة لها أعمال ناجحة وأجرها ليس مرتفعًا. 

وصرحت بأنها لن تخجل من الكشف عن عمرها الحقيقي، حيث إنها من مواليد شهر ديسمبر ١٩٧٣ أي أن عمرها الحالي هو ٤٥ عامًا. 

وعن سبب خلافها المستمر مع الفنانة نادية الجندي، قالت: "مفيش خلاف بيننا وأنا عن نفسي في حالي.. لكن لما حد يضايقني أنا أو بناتي لازم أرد". 

وكانت الفنانة المصرية رانيا يوسف قد تسببت في موجة من الانتقادات والهجوم عليها، إلى جانب فنانين آخرين، هم: منى زكي، وأحمد السعدني، وتامر حبيب، وإنجي علي، بعد ظهورهم بشكل غريب على أحد الشواطئ، تزامنًا مع احتفالات المصريين بأعياد شم النسيم.

ونشرت رانيا صورة تجمعها بالفنانين الأربعة على أحد الشواطئ، وهم يرتدون ملابس البحر، في الوقت الذي حافظوا فيه على تغطية أجسادهم بما يشبه "ملاية" باللون الأحمر، وهو الأمر الذي فتح باب الجدل، حول وجود رانيا مع الفنانين في مثل هذه المناطق كونها مطلقة، إلى جانب غياب الفنان أحمد حلمي زوج الفنانة منى زكي عن المشهد، والجدل الذي أثير أخيرًا حول صور جمعت أحمد السعدني بإنجي على.

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات