دفنت جثتة أسفل السرير.. قصة مدمنة تخلصت من صديقها "الديلر" بسبب "شمة هروين"

دفنت جثتة أسفل السرير.. قصة مدمنة تخلصت من صديقها "الديلر" بسبب "شمة هروين"

دفنت جثتة أسفل السرير.. قصة مدمنة تخلصت من صديقها "الديلر" بسبب "شمة هروين"

02:59 2019-05-30

هواكم - القاهرة: جريمة بطلتها فتاة مصرية في العقد الثالث من عمرها، سارت في طريق الشيطان ولم تراع حرمات الشهر الكريم وقررت أن تستمر في تعاطي جرعات الهروين ولكن لم يستمر الحال كثيرًا، نفذت أموالها فقررت أن تضع حلا لمشكلتها بأن تتخلص من صديقها "الديلر" وتبحث عن أخر لعله يستعطف بحالتها أو تقدم له ما يشاء لتحصل على الجرعة.

"شيماء . م" الفتاة الثلاثينية، نشأت في أسرة ميسورة الحال، بمدينة الزيتون بالقاهرة، توفي والدها منذ أكثر من 5 سنوات، لتبدأ في رعاية والدتها الكفيفة والذهاب بها إلى الأطباء لمتابعة حالتها الصحية ولتتفاجأ بمعاناة التنقل بين مدينة وأخرى حتى تعرفت على سائق توك توك، رفض الحصول على مبالغ مالية نظير توصيلها ووالدتها استعطافا بحالتها.

علاقة نشأت واتصالات هاتفية ومقابلات بينهما لتبدأ مرحلة استكشاف العالم الآخر مع صديقها الجديد وتتحول من فتاة طيبة إلى مدمنة بعدما كشف عن وجهه الحقيقي، ولتجد نفسها تقدم أي شيئ في سبيل الحصول على المخدرات بعد أن أقنعها صديقها سائق التوك توك بأن "الكيف" هو الوسيلة للانفصال عن العالم الآخر.

أصبحت "شيماء" غير قادرة على الخروج بعد أن سيطرت المخدرات على جسدها وملآت السموم عروقها لتبدأ في الاتصال بصديقها للحضور إلى منزلها وإعطائها جرعة الهروين داخل الشقة والحصول على ثمن الجرعة من علاقة محرمة.

ثلاثة أعوام هي مدة تعاطي الفتاة الجرعة على يد صديقها باعت خلالها كل شيئ بالشقة ومع إصرار الصديق على الحصول على ثمن آخر جرعة وعقب قضاء سهرة داخل الشقة وحصوله على "حقنة ماكس" غلبه النوم، لتبدأ الفتاة في حيلة شيطانية للتخلص منه وقتله ودفن جثته أسفل سرير المنزل مغلفة بكم كبير من البطاطين لتكشف الرائحة بعد ثلاثة أيام المستور ويبلغ الأهالي الشرطة بانبعاث رائحة غريبة من شقة جارتهم وتداهم المباحث الشقة وتكشف العثور على جثة شاب يدعى "أحمد . ف" 28 عامًا، به عدة إصابات في جسده والعثور على حقنة هيروين داخل الشقة كانا يستخدمانها في تعاطي المخدرات.

قالت شيماء عقب لحظات من القبض عليها من قبل مباحث القاهرة وهي تبكي بحرقة: "ضيعني وضيعت نفسي وسمعتي ومستقبلي.. نفسي أمي تسامحني.. أنا خلاص بيني وبين عشماوي خطوة.. هو مات وارتاح أنا اللي لسه أيام طويلة هتعدي عليه سنين عذاب.. ياريتني ما صدقته وتعاطيت هروين".

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المتهمة والتصريح بدفن الجثة بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة.

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات