700 جنيه إسترليني قيمة فاتورة في أحد مطاعم ميكونوس اليونانية… لا ليست سرقة

تابعنا على:   12:29 2019-05-30

هواكم: اضطر سائح أميركي لدفع مبلغ 836 يورو (738 جنيهاً إسترلينياً) مقابل تناول قليل من الحبار، والبيرة في أحد مطاعم جزيرة ميكونوس اليونانية، إلا أن صاحب المطعم أصرّ على أن جودة الطعام تستحق المبلغ المدفوع.

وقام ديميتريس كالاماراس بالردّ على المزاعم التي تفيد بأن مطعم محارة دي كي "ينهب" الزبائن بتسعير طبق الحبار بـ 98.50 يورو، والمشروبات بـ 25 يورور، و19.80 مقابل سلطة سيزر بالدجاج.

وأقرّ بأن الأسعار المذكورة صحيحة، لكنه أشار إلى أن الزبائن غير الراضين عن هذه التسعيرة كان عليهم الاكتفاء بقائمة الوجبات الخاصة التي تكلف 15 يورو (ما يعادل 13 جنيهاً إسترلينياً).

وقال كالاماراس لصحيفة ديلي ميل البريطانية: "على الرغم من شعورنا بأن أسعارنا تعكس مستوى الجهد والاهتمام وجودة الطعام الذي نقدمه في أحد أروع الشواطئ في العالم، لكننا متعاطفون مع زبون غير راضٍ...  ولكن استخدام كلمة فخّ هو غير مُنصف... لماذا يُسمح لفندق فخم بتسعير الليلة الواحدة ما بين 200 و500 يورو ولا يقوم أحد بمقارنة المبلغ بكلفة استئجار غرفة في مسكن عادي؟ لماذا يدفع زبون 50 يورو ثمن سترة في محل ألبسة صغير بينما يصل سعرها في أماكن أخرى إلى آلاف؟ هل نحن جميعاً مجرمون ولصوص وأشرار؟... أقول لك من أعماق قلبي إننا نقدّر زبائننا، وقمنا بحساب الكلفة بعناية لنقدم مُنتجاً جودته عالية مقارنة بسعره... إذا لم تكن قادراً على تحمل تكاليف تلك المنتجات، ولتتجنب أي شعور بالمرارة، ما عليك إلا أن تختار من قائمة الوجبات الخاصة- والتي قد لا تكون أكثر خيار يحوز رضاك - ولكنها تعطي فكرة سريعة للأشخاص غير القادرين على تحمل تكاليف التجربة".

يتمتّع المطعم الواقع في الجزيرة اليونانية بتصنيف أربع نجوم في خانة تقييمه على الإنترنت، باستثناء كثير من التصنيفات الحديثة التي تمنحه نجمة واحدة وتوصي بتجنبه.

ونشر فرانسيسكو تاجيدا، وهو مجنّد يبلغ من العمر 38 سنة من بروكلين، صورة لفاتورته على موقع تريب أدفايزر - TripAdvisor للتوجيهات السياحية في محاولة لتحذير السياح الآخرين. وكتب: "هذا المكان ينهب الزبائن... لم يكن العاملون فيه صادقين ورفضوا أن يقدموا قائمة وجبات مُسعّرة. تجنّبوا هذا المكان بأي وسيلة ممكنة. أعني ما أقول".

وانتقدت مراجعات أخرى على الموقع هذا، الأسعار. وورد في إحداها "سيحاولون تجنب إعطائك قائمة الطعام، عرض الـ 14.80 يورو هو خدعة لجذبك! تُسعّر بعض أطباق السمك بالغرام، لكنهم لا يقولون هذا لك".

رداً على تقييم زبون آخر بعنوان "عملية احتيال احتيال"، أجاب المطعم "لا يُقدّم أي شيء من دون موافقة مُسبقة وصريحة من الزبون. إن ادعاءك غير دقيق... يَسأل النُدُل لدينا دائماً ضيوفنا عما إذا كانوا يرغبون في طلب الماء أو الخبز. من ناحية أخرى، فإن الأسعار المذكورة صحيحة. كما نشجع الجميع على الانتباه "العروض الخاصة تشمل فقط الأطباق والمشروبات المحددة وتحتسب جميع الطلبات الإضافية بأسعارها العادية كما هو مذكور في قائمة الوجبات... نرجو منك حذف هذا المنشور بكلماته المُهينة. لم نفعل شيئاً يستحق هذا الكلام".

© The Independent

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات